إغلاق
القائمة الرئيسية
الذهاب الى سوق ادويت
تسوق اون لاين
اسعار العملات
اسعار الذهب
مواقيت الصلاة
مرسين
عدد الصور : 20
مدينة مرسين هي عاصمة محافظة مرسين تقع في جنوب تركيا ولها ميناء على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وبلغ عدد سكانها في عام 2015 حوالي 1.727.255 نسمة، وهذا جعلها عاشر مدينة تركية إزدحاماً بالسكان. وفقاً لأوليا جلبي فإن مرسين استمدت اسمها من اسم قبيلة "مرسين أوغولاري" (بالتركية: Mersinoğulları)، نظرية أخرى تقول بأن الاسم مشتق من نبتة الآس (بالإنجليزية: Myrtle) والتي تنمو بكثرة في هذه المنطقة.
ساحل مرسين مسكون منذ الألفية التاسعة قبل الميلاد. وقد كشفت الحفريات التي قام بها جون غارستانغ لتل "يوموكتيبي" بوجود 23 مرحلة استعمارية قامت في هذه المنطقة، أقربها يرجع لتاريخ 6300 ق.م. ولكن يبدو أن المنطقة تم التخلي عنها بين عام 3200 وعام 1200 ق.م. في القرون اللاحقة، أصبحت المدينة جزءاً من العديد من الدول والحضارات بما فيها الحيثيون والآشوريون والفرس واليونانيون ومقدونيو الإسكندر الأكبر والسلوقيون والبطالمة. خلال فترة الحضارة الإغريقية، حملت المدينة اسم زيفيريون (باليونانية: Ζεφύριον) وأشير إليها عند العديد من المؤلفين القدامى. وبصرف النظر عن ميناءها الطبيعي وموقعها الاستراتيجي على طول الطرق التجارية لجنوب الأناضول، فقد استفادت المدينة من تجارة الموليبدنوم (الرصاص الأبيض) من المناجم المجاورة.

أصبحت المنطقة في وقت لاحق جزءاً من مقاطعة كيليكيا الرومانية، التي كانت عاصمتها طرسوس، في حين كانت مرسين الميناء الرئيسي لها. تم تغيير اسم المدينة من اسمها اللاتيني "زيفيريون" إلى هادريانوبوليس، وذلك على شرف الإمبراطور الروماني هادريان.

في عام 395، انقسمت الإمبراطورية الرومانية إلى شطرين وانقسمت هذه المنطقة إلى قسمين حيث حكمت من البيزنطة (القسطنطينية لاحقاً)، وأصبحت مركزاً للتجارة في هذا الجزء من العالم. ثم أصبحت مدينة مسيحية والمقر الرسمي للأسقف.

ثم جاءوا العرب والطولونيون وسلاجقة العراق والأمبراطورية المغولية والحملات الصليبية والمملكة الكيليكية الأرمنية والمماليك والإمارات الأناضولية، وأخيراً تم احتلال المدينة من قبل العثمانيون عام 1473 وتم ضمها رسمياً للدولة العثمانية بقيادة سليم الأول عام 1517.

خلال الحرب الأهلية الأمريكية، أصبحت المنطقة المورد الرئيسي للقطن للتعويض عن ارتفاع الطلب. وتم تمديد خطوط سكك حديدية إلى مرسين عام 1866 لنقل وتصدير القطن عبر البحر، وتطورت المدينة لتصبح مركزاً تجارياً رئيسياً.

في عام 1918، قامت القوات الفرنسية والبريطانية باحتلال مرسين، حيث كانت مرسين الحد الغربي للأقاليم السورية الشمالية وأصبحت خاضعة لتركيا بموجب معاهدة لوزان بين تركيا من جهة وبريطانيا وفرنسا من جهة أخرى، وتضم هذه الأقاليم أضنة ومرعش وماردين وجزيرة ابن عمرواورفة وديار بكر وعنتاب.
المزيد من صور تركيا
سوق ادويت الالكتروني
عروض البيع و الايجار
السياحة في تركيا
صور تركيا
الدراسة و الجامعات في تركيا
الشركات السياحية في تركيا
شركات الشحن في تركيا
المطاعم في تركيا
عمليات التجميل في تركيا
زراعة الشعر في تركيا
علاج الاسنان في تركيا
منتدى اصدقاء تركيا
اخبار تركيا
فرص العمل في تركيا
دليل الشركات الصناعية
دليل الشركات الخدمية
العقارات في تركيا
سعر صرف الليرة التركية
المعارض في تركيا
سعر الذهب في تركيا
ADWHIT
© 2018