قال رئيس وزراء تركيا بن علي يلديريم إن هناك محاولة انقلاب عسكري جارية، وأضاف أن قوات الأمن تفعل ما هو ضروري لحل الموقف.

وأكد يلديريم أن المسؤولين عن الانقلاب العسكري سيدفعون الثمن غاليا.

وأفادت صحيفة تركية بأن ضباطا موالين للداعية فتح الله غولن حاولوا السيطرة على رئاسة الأركان.

وقال شاهد من رويترز إنه سمع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية أنقرة اليوم الجمعة بينما شوهدت طائرات حربية وطائرات هليكوبتر تحلق في السماء.

ولاحظ شهود من رويترز أيضا طائرات هليكوبتر أيضا في سماء اسطنبول أكبر مدن تركيا.

وذكر تلفزيون (إن.تي.في) أنه تم إغلاق الجسرين العابرين لمضيق البوسفور في اسطنبول أيضا أمام حركة المرور.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت تلك الأحداث متصلة ببعضها.

وأظهرت لقطات نشرتها وكالة دوغان للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات.