إغلاق
القائمة الرئيسية
الذهاب الى سوق ادويت
تسوق اون لاين
اسعار العملات
اسعار الذهب
مواقيت الصلاة
مانيسا
عدد الصور : 24
تقع مدينة مانيسا غرب تركيا , المحافظات المجاورة لها هي : ازمير Izmir إلى الغرب، آيدنAydın إلى الجنوب، دنيزلي Denizli إلى الجنوب الشرقي وباليكسير Balıkesir  إلى الشمال.

تأسست مدينة مانيسا تقريبا منذ عام 190 قبل الميلاد و احتلت مركزا مهما بين المحافظات خلال الفترة العثمانية ، و اليوم هي واحد من أهم مراكز القوى الصناعية في تركيا الحديثة .

تتميز هذه المدينة باحتفالاتها التقليدية وكثرة الأساطير فيها ، ومن أشهر هذه الاحتفالات هو احتفال مسير الذي يقام في شهر مارس من كل عام كما هو معهود منذ القدم ، ويجري فيه توزيع حلوى أو عجينة مسير التي يتم تحضيرها من خلطة العديد من التوابل ، و التي يعتقد بأنها أشفت عائشة حافظة والدة السلطان سليمان القانوني .

توزع هذه الحلوى انطلاقا من مسجد السلطان الذي تم بناءه في القرن السادس عشر ، وعادة يحضر هذا المهرجان شخصيات اجتماعية و سياسية بارزة 

و من المناسبات العامة التي تقام في مانيسا أيضا هي ذكرى وفاة طرزان مانيسا في 31 مايو من كل سنة ، وطرزان هذا هو أحمد الدين الملقب بطرزان كرس حياته للزراعة و العناية بالطبيعة ، و تكريما له تم وضع أكثر من تمثال لهذا المزارع العتيد في مختلف أرجاء مانيسا .

وعند زيارة مانيسا ، يجب أن يتم تخصيص يوم لزيارة حديقة مانيسا الشهيرة ، حيث يوجد نصب السلطان العثماني محمد الفاتح  ، و نصب عائشة حافظة والدة السلطان سليمان القانوني .

من أهم معالم مانيسا جبل سپيلوس Mount Sipylus الاسطوري ، يبلغ ارتفاعه الشاهق 1513 متر ، و من قمته تستطيع أن ترى بانوراما كامل لمدينة مانيسا كلوحة فنية تأسرك بروعتها .

منذ عام 1960 قامت البلدية بإنشاء حديقة وطنية Mount Sipylus national park على سفح هذا الجبل تحتوي على مختلف أنواع النباتات المتميزة أشهرها الاقحوان ، بالإضافة إلى الحيوانات البرية النادرة .

تعتبر هذه الحديقة ملاذا لعشاق الطبيعة ، وهي تجذب الكثير السياح و السكان المحليين على حد سواء ليمارسوا النشاطات المختلفة كالتخييم والمشي ، والقفز بالمظلات والرياضات الجبلية الأخرى ، و الجدير بالذكر أن هذا الجبل يكتسي بالثلج خلال فصل الشتاء لذا يعتبر مكانا مفضلا لمحبي التزلج .

ومن أشهر معالم مانيسا الصخرة الباكية التي تقول أسطورة أنها بكت على الأميرة الأناضولية نيوبة حزنا عليها لدرجة أن الصخرة بكت عليها . 

و ما زالت عربات الحنطور تحتفظ بمكانها القديمة بجانب أحدث السيارات التي تمر في شوارعنا كل يوم، وعلى الرغم من عدم الرغبة بها كوسيلة للمواصلات، فإنّها بفضل تاريخها لا زالت تجذب السيّاح وتأخذهم إلى الماضي.

تتميّز بلدة أق حصار التابعة لمدينة مانيسا في غرب تركيا باحتوائها المركز الوحيد لتصنيع الحنطور في تركيا. ويعمل هذا المركز منذ 8 أعوام في صناعة الحنطور بطريقة يدوية ملفتةٍ للانتباه.

يقوم 15 عاملًا على الأقل بتصنيع الحنطور بشكل يدوي على الرغم من قلة مبيعاته. وعلى الرغم من ذلك فإن الاهتمام به عند الأتراك والأجانب يزداد يومًا بعد يوم، فضلًا عن الأفلام والمسلسلات التركية التي تحكي عن التاريخ القديم.

ويجذب الحنطور السياح الذين يفضّلون ركوبه والتنقل من خلاله، خاصة في الأماكن التاريخية السياحية التي يُمنع دخولها بالسيارات أو المركبات ذات المحركات.

ويرغب العمال في صناعة الحنطور بنقل هذه المهنة إلى الأجيال القادمة حتى لا تنقرض. ويُصدّر المعرض الحنطور إلى أنحاء تركيا وإلى دول أخرى، على رأسها تشيلي وأمريكا وبريطانيا. كما تم إرسال 5 عربات من الحنطور لرئاسة دولة تركمانستان مؤخرًا.

 
المزيد من صور تركيا
سوق ادويت الالكتروني
عروض البيع و الايجار
السياحة في تركيا
صور تركيا
الدراسة و الجامعات في تركيا
الشركات السياحية في تركيا
شركات الشحن في تركيا
المطاعم في تركيا
عمليات التجميل في تركيا
زراعة الشعر في تركيا
علاج الاسنان في تركيا
منتدى اصدقاء تركيا
اخبار تركيا
فرص العمل في تركيا
دليل الشركات الصناعية
دليل الشركات الخدمية
العقارات في تركيا
سعر صرف الليرة التركية
المعارض في تركيا
سعر الذهب في تركيا
ADWHIT
© 2018