القائمة الرئيسية
الذهاب الى سوق ادويت
تسوق اون لاين
اسعار العملات
اسعار الذهب
مواقيت الصلاة
Original
كاتب الموضوع
الخميس, 19 تموز 2018, 14:16

رجب طيب أردوغان

524

رجب طيب أردوغان _ رئيس الجمهورية التركية

Recep Tayyip Erdoğan

 

 

من هو رجب طيب أردوغان؟

 

رجب طيب أردوغان هو رئيس الجمهورية التركية و هو سياسي تركي مسلم و مؤسس حزب العدالة و التنمية في تركيا ، صعد سلّم السياسة من خلال خدمة الشعب التركي و كسب شعبيته بين الأتراك ، هو رجل إنجازات و إصلاحات ، شهدت تركيا في زمنه نهضة على جميع الأصعدة بدون استثناء ، وقف في وجه تسلط العلمانيين الأقلية في تركيا على المسلمين الأكثرية و حقق العدل في البلاد و دافع عن المسلمين حتى خارج تركيا ، تعرض للعديد من العقبات و محاولات الإفشال من قبل أحزاب و جهات تخدم العلمانية الغربية و نجح في التغلب عليها جميعها ، و أصبحت تركيا في زمنه دولة محورية يحسب لها حساب.  

 

حياته الشخصية و تعليمه

 

ولد رجب طيب أردوغان بتاريخ 26 فبراير من عام 1954 ، و ذلك في حي قاسم باشا في اسطنبول الذي انتقلت عائلته إليه من ريزا التركية ، والداه هما أحمد و تنزيلة أردوغان ، و هو تركي من أصول تركية.

أمضى أردوغان طفولته المبكرة في محافظة ريزا التركية ، حيث كان أبوه أحمد أردوغان نقيباً في حرس الشواطئ التركية.

أردوغان لديه أخ اسمه مصطفى و أخت اسمها وسيلة ، و خلال حياته كان دائماً ما يعود إلى موطنه الروحي في ريزا ، و لاحقاً في عام 2015 قام ببناء جامع على قمة جبل قريباً من ريزا ، و أما عائلته فقد عادت إلى اسطنبول عندما كان أردوغان في سن 13 من العمر.

عمل أردوغان عندما كان يافعاً في بيع الليموناضة و كعك السيمست التركي في أقسى أحياء مدينة اسطنبول لكسب المزيد من النقود.

تربى رجب طيب أردوغان في عائلة مسلمة محافظة دينياً ، و قد تلقى تعليمه الأساسي من مدرسة بيالي في عام 1965 في  مدرسة الإمام الخطيب و هي ثانوية شرعية مهنية ، و أنهى تعليمه الثانوي في مدرسة أيوب الثانوية.

درس رجب طيب أردوغان إدارة الأعمال في مدرسة أكسراي للإقتصاد و العلوم التجارية و التي تعرف الآن باسم كلية الاقتصاد و العلوم الإدارية التابعة لجامعة مرمرة.

خلال شبابه كان أردوغان مولعاً بكرة القدم حيث كان يلعب بشكل شبه احترافي في نوادي محلية ، وقد أراد نادي فناربهشة ضمه إلى النادي و لكن والده رفض ذلك ، و قد سمي الملعب المحلي في حي قاسم باشا-الذي كان يلعب فيه-باسمه بعد أن كبر.

رجب طيب أردوغان متزوج من أمينة أردوغان التي ولدت في سيرت التركية بتاريخ 4 يوليو من عام 1978 ، ولديه ولدين منها هما أحمد براق ، نجم الدين بلال ، كما أن لديه منها بنتين هما إسراء و سمية أردوغان.

 

 

توفي والده في سنة 1988 ، و أمه توفيت في عام 2011 عن عمر يناهز 88 عاماً.

رجب طيب أردوغان هو من جماعة اسكندر باشا الاسلامية الدينية التي تتبع الطريقة النقشبندية التركية.

 

بداياته في مجال السياسة

 

خلال دراسة أردوغان لإدارة الأعمال ولعبه بكرة القدم ، انخرط في المجال السياسي من خلال انضمامه للاتحاد الوطني للطلبة الأتراك و الذي كان يوصف بأنه حركة مضادة للشيوعية .

في عام 1974 قام بتوجيه و لعب دور رئيسي في مسرحية ماسكوميا Maskomya التي وصفت الماسونية و الشيوعية و اليهودية بأنها شرّ.

أصبح أردوغان رئيس فرع شباب بيوغلو لحزب الانقاذ الوطني الاسلامي MSP وذلك في عام 1976 و رشح لاحقاً لمنصب فرع الشباب العام في هذا الحزب.

بعد الانقلاب العسكري الذي جرى في عام 1980 قام أردوغان كبقية تابعي نجم الدين أربكان بالانضمام إلى حزب الرفاه الاسلامي و أصبح في عام 1984 ممثلاً عن منطقة بيوغلو في الحزب ، و في عام 1985 أصبح ممثل عن محافظة اسطنبول كلها في حزب الرفاه الاسلامي.

 

استلامه منصب عمدة اسطنبول

 

 

تم انتخاب رجب طيب أردوغان ليكون عمدة لمدينة اسطنبول في الانتخابات المحلية التي جرت في مارس من عام 1994 ، و قد حصل في وقتها على 25.19 من مجمل الأصوات.

كان عملياً في متابعته لكل مشكلة من مشاكل مدينة اسطنبول والتي كان أهمها نقص المياه في المدينة ، التلوث و الفوضى المرورية.

تم حل مشكلة المياه عن طريق مد مئات الكيلومترات من أنابيب المياه في المدينة حيث سعى جهده ليتم ذلك بأقصر مدة ممكنة و تابع ذلك بنجاح.

تم أيضاً التعامل مع مشكلة القمامة عن طريق تأسيس مرافق إعادة التدوير الحديثة في المدينة بحيث تم تقليل التلوث خلال فترة تواجد أردوغان في منصبه كعمدة من خلال خطة وضعت للانتقال إلى استعمال الغاز الطبيعي ، و أصبحت باصات النقل العام صديقة للبيئة أيضاً.

المشكلة المرورية تم التعامل معها من خلال خمسين جسراً تم إنشاؤها و تحويلات مرورية و طرق سريعة تم إنجازها ، و قد وضع أردوغان في حساباته ألا تضيع أموال البلدية في غير محلها فاتخذ تدابير من شأنها قطع الطريق على الفساد.

دفع أردوغان جزءاً كبيراً من دين بلدية المدينة بلغ وقتها بليوني دولار كما قام باستثمار أربع بلايين دولار في المدينة.

قام أردوغان بإنشاء أول طاولة مستديرة لرؤساء البلديات في مجلس اسطنبول مما أدى إلى حركة عالمية لرؤساء البلديات و على إثر ذلك قامت هيئة مؤلفة من سبع أعضاء في الأمم المتحدة بالاجماع بمكافأة أردوغان بجائزة UN-HABITAT و هي جائزة في مجال التطوير البيئي و الاجتماعي.

 

سجن أردوغان

 

في عام 1988 قامت المحكمة الدستورية التركية باعتبار حزب الرفاه الأصولي حزباً غير دستوري بسبب معاداته للعلمانية في تركيا ، و على إثر ذلك خرج أنصار هذا الحزب في العديد من المظاهرات ضد هذا القرار و كان أردوغان متحدثاً بارزاً في المظاهرات التي خرج فيها زملاؤه في الحزب.

في ديسمبر من عام 1997 و في محافظة سيرت التركية ، قام أردوغان بإلقاء قصيدة شعر من تأليف الشاعر زيا غوكألب ، و هو ناشط قومي تركي من القرن العشرين ، و قد كان هذا الشعر يحوي التالي "مساجدنا حصوننا ، قباب المساجد خوذاتنا ، المآذن حرابنا و المؤمنون هم جنودنا "

وقد قال أردوغان بأن هذه القصيدة موافق عليها من قبل وزارة التعليم ليتم نشرها في الكتب المدرسية ، و قد كان لقانون العقوبات التركي وجهة نظر أخرى للموضوع حيث أن ما تلاه من شعر وجد أنه يحرض على العنف و الكراهية الدينية و العنصرية.

و عليه فقد حكم على أردوغان بالسجن لمدة عشرة أشهر ، و قد استأنف الحكم و طلب أن يتم استبدال الحكم بغرامة مالية و لكن تم تخفيف الحكم فقط إلى 120 يوماً ، و بالتالي فقد قضى أردوغان أربعة أشهر في السجن منذ تاريخ 24 مارس 1999 حتى تاريخ 27 يوليو 1999 .

و بعد إدانته بهذا العمل أجبر أردوغان على ترك منصبه كعمدة لاسطنبول ، و أيضاً تم منعه من المشاركة في الانتخابات البرلمانية. هذه الفترة من حياة أردوغان تم تمثيلها كفيلم سمي بالريّس Reis .

 

تسلمه رئاسة الوزراء و الانتخابات العامة

 

في عام 2001 أسس أردوغان حزب العدالة و التنمية الذي يرمز له ب AKP ، و شارك في عام 2002 في الانتخابات كرئيس حزب لأول مرة ، و استطاع أن يحصل الحزب على تصويت 34.3% من إجمالي التصويت القومي و شكّل الحكومة الجديدة فيما حصل حزب CHP المعارض على 19.4% فقط من الأصوات.

هذا النجاح الكاسح لحزب العدالة و التنمية جعل الحزب يسيطر على حوالي ثلثي مقاعد المجلس ، ولكن أردوغان كان محروماً من استلام منصب رئاسة الوزراء بسبب القصيدة التي ألقاها في سيرت و لهذا فقد أصبح غول Gül رئيساً للوزراء بدلا من أردوغان.

في ديسمبر من عام 2002 قامت هيئة الانتخابات العليا بإلغاء نتيجة الانتخابات في سيرت بسبب مخالفات في التصويت ، و تم تحديد موعد لانتخابات جديدة ، و بالتزامن مع ذلك كانت هنالك تغييرات جديدة في القوانين تمت من طرف المعارضة ، استفاد رجب طيب أردوغان من ذلك الأمر و قام حزبه بإدراجه كمرشح و فاز في الانتخابات و استلم رئاسة مجلس الوزراء من السيد غل في عام 2003 .

في الرابع عشر من أبريل من عام 2007 كانت هنالك مظاهرة من أناس كانوا يحتجون على احتمال ترشيح أردوغان لنفسه في انتخابات رئاسة البرلمان التي ستجري لعام 2007 وذلك خوفاً من أن يقوم بإضعاف الجانب العلماني لتركيا و عليه فقد قام أردوغان بإعلان أن عبد الله غل هو الذي سيتم ترشيحه من قبل حزب العدالة و التنمية لانتخابات رئاسة البرلمان.

تحول الوضع إلى صراع على الشرعية بين الحكومة و الحزب المعارض CHP ، و مع ذلك فقد كسب حزب العدالة و التنمية انتصاراً تاريخياً ضد المعارضة بنتيجة 46.7% من الأصوات في تاريخ 22 يوليو من عام 2007 .

 

 

هذه الانتخابات كانت مرحلة مهمة في تاريخ تركيا و التي تمكن فيها حزب حاكم حالي من الفوز بالانتخابات عن طريق زيادة حصته من الدعم الشعبي.

في مارس من عام 2008 طلب المدعي العام من المحكمة الدستورية أن تقوم بحظر حزب أردوغان الحاكم ، و قد نجا الحزب من هذا الحظر برغم أن القضاة خفضوا التمويل العام للحزب إلى 50%.

في عام 2011 و خلال الانتخابات حصل حزب العدالة و التنمية على 49.83% من الأصوات مما جعل أردوغان رئيس الوزراء الوحيد الذي يحصل على منصب رئيس الوزراء لثلاث مرات بنتائج متزايدة في كل مرة.

 

الموقف من القضية الكردية

 

في عام 2009 أعلنت حكومة أردوغان عن خطة للمساعدة في إنهاء النزاع مع حزب العمال الكردستاني و الذي دام قرابة ربع قرن و أزهق حياة أربعين ألف إنسان.

خطة الحكومة هذه التي دُعمت من قبل الاتحاد الأوربي سمحت أن يتم استعمال اللغة الكردية في وسائل الاعالم المبثوثة و في الحملات السياسية ، كما أعادت أسماء القرى و الأماكن الكردية التي كانت قد حوِّلت أسماؤها إلى تركية و في هذا المعرض قال أردوغان " لقد اتخذنا خطوة شجاعة لحل قضايا مزمنة تشكل عقبة أمام التطور و التمكين لتركيا " ، كما قام أردوغان بتخفيض العقوبات على قادة PKK الذين يقومون بتسليم أنفسهم.

و كخطوة لتهدئة النفوس و كسب المزيد من الاستقرار في البلاد قام رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ضمن مقابلة متلفزة بالاعتذار نيابة عن الحكومة عن مجزرة ديرسيم التي قتل فيها العديد من العلويين و الظاظات "أكراد يتكلمون الظاظية الكردية" برغم أنها كانت في عام 1937-1938 ، و قد عبر أردوغان عن رأيه في هذه المجزرة بقوله أنها واحدة من أفظع المآسي في الزمن المعاصر.

 

كيف تعامل أردوغان مع قضية الإبادة الجماعية للأرمن؟

 

أردوغان أوضح عدة مرات أنه من الممكن لتركيا أن تعترف بالإبادة الجماعية لحوالي مليون و نصف أرمني في تركيا خلال الحرب العالمية الأولى فقط من خلال تحقيقات مشتركة يقوم بها مؤرخون ، علماء آثار ، علماء سياسيون أتراك و أرمنيون .  

قام أردوغان مع رئيس حزب المعارضة في عام 2005 بكتابة رسالة إلى الرئيس الأرمني روبيرت كوشارين ، يقترحون عليه فيها تشكيل لجنة تركية-أرمنية ، و قد رفض هذا العرض من قبل وزير الخارجية الأرمني معتبراً إياه غير صادق ولا جدّي.

في عام 2008 كانت هنالك حملة من مثقفين أتراك بعنوان "أنا أعتذر" و هدفها الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن ، و قد علق أردوغان على ذلك بقوله "نحن لا نقبل ولا ندعم حملة كهذه ، نحن لم نرتكب جريمة و لهذا لسنا بحاجة للاعتذار ، و ذلك لن يفيد سوى في زيادة مشاكلنا و الإخلال بأمننا و التراجع عن الخطوات التي حققناها حتى الآن".

في عام 2009 أيضاً صرّح بأنه "ليس من الممكن للمسلم أن يرتكب جريمة إبادة جماعية".

في عام 2011 قام أردوغان بهدم تمثال للصداقة بين تركيا و الأرمن في كارس التركية بسبب أنه قريب بشكل غير مقبول من قبر عالم اسلامي من القرن 11 ، و أن ظل هذا التمثال كان يحجب منظر منطقة القبر للعالم الاسلامي ، كما صرح مسؤولون من كارس بأن هذا التمثال كان قد وضع بشكل غير قانوني في هذه المنطقة.

أصدر مكتب أردوغان بياناً في عام 2014 بتسعة لغات من ضمنها لهجتين من الأرمنية جاء في نصه " بعد أن عاش الأتراك و الأرمنيون أحداثاً كان لها نتائج غير إنسانية في الحرب العالمية الأولى –كالتهجير- فإن ذلك يجب ألا يمنعهم من التعاطف و التعامل الانساني المتبادل فيما بينهم ".

 

حقوق الإنسان

 

في زمن أردوغان كرئيس وزراء تم تخفيف القوانين المضادة للإرهاب في حالة الطوارئ و فتح الباب أمام العملية الديمقراطية لتبدأ. و هذا لتحسين المعايير الديمقراطية بشكل عام و خاصة حقوق الأقليات الدينية و العرقية.

بعد أن توقفت محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوربي قال الأوربيون أن تركيا بدت أكثر صرامة تجاه حرية التعبير و قضايا مثل حقوق الشواذ و المثليين جنسياً حيث أنهم قد أهينوا من قبل أعضاء مجلس الوزراء.

في المقابل فقد كافأت منظمة بيت الحرية الأمريكية تركيا بنتيجة 55 من أصل 100 عن حرية الصحافة و ذلك في عام 2012.

في عام 2011 قامت حكومة أردوغان بسن قوانين من شأنها إعادة الممتلكات التي كانت قد سلبت من المسيحيين و اليهود في عام 1930 من قبل الحكومة التركية آنذاك و التي وصلت قيمتها لحوالي 2 بليون دولار.

قمت حكومة أردوغان بسن قوانين أكثر صرامة على مبيع و استهلاك المشروبات الكحولية ، فمنعت كل الإعلانات و زادت الضريبة على هذه المنتجات.

 

الاقتصاد التركي

 

في عام 2002 كان الاقتصاد التركي على وشك التعافي من الركود ، و قد دعم أردوغان وزير الاقتصاد الذي كان اسمه آنذاك علي باباجان من أجل تعزيز السياسات الاقتصادية الشاملة.

قام أردوغان بجذب المستثمرين الأجانب إلى البلاد و غيَّر الكثير من القوانين لمصلحة جذب المستمرين ، و الذي سبب زيادة في التدفق النقدي في الاقتصاد التركي حيث سجل بين عامي 2002 و 2012 نمو في الناتج المحلي الاجمالي قدره 64% ، كما نما الناتج المحلي الاجمالي للفرد بنسبة  43%. أما معدل النمو السنوي للفرد فكان 3.6% .

إن نمو الناتج المحلي هذا كان بمعدل أكبر من الذي للبلدان المتقدمة و كان وسطياً فيما لو قورن بالبلدان النامية.

تحسن ترتيب الاقتصاد التركي فيما يتعلق بالناتج المحلي فأصبحت تركيا اقتصادياً في مرتبة 16 بدلاً من 17 على مستوى العالم.

خلال إدارة أردوغان قامت تركيا بتسديد كل القروض التي كانت قد أخذت من صندوق النقد الدولي منذ عام 1961 و هي المرة الوحيدة التي تقوم فيها أي حكومة تركية بعمل كهذا ، ففي الوقت الذي تسلم فيه أردوغان الحكم كانت ديون تركيا لصندوق النقد الدولي حوالي 23.5 مليار دولار.

في عام 2010 تم تسجيل مقايضات التخلف عن سداد الائتمان لأجل خمس سنوات للديون السيادية التركية عند مستوى قياسي منخفض بلغ 1.17٪ ، أدنى من مستويات تسع دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وروسيا.

في عام 2012 تم سداد ذلك الدين بالكامل و أعلن أردوغان أن ديون تركيا لصندوق النقد الدولي قد سددت بالكامل و أن صندوق النقد الدولي يمكنه الاقتراض من تركيا.

كان احتياطي البنك المركزي التركي 26.5 مليار دولار في عام 2002 و في زمن حكم أردوغان زاد هذا المبلغ إلى  92.2 مليار دولار في عام 2011.

في عام 2004 انخفضت قيمة التضخم إلى 9% بعد أن كانت 32% ، و انخفض الدين العام التركي كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي السنوي من 74 ٪ في عام 2002 إلى 39 ٪ في عام 2009.

في عام 2012 أصبحت تركيا أفضل من 21 عضواً من أصل 27 من أعضاء الاتحاد الأوربي فيما يخص نسبة الديون العامة إلى الناتج المحلي ، كما أن عجز الميزانية كان أفضل من 23 منهم.

 

اصلاحات قانون العمل التركي

 

قامت حكومة أردوغان بإصلاحات شاملة لقانون العمل في تركيا في عام 2003 ، حيث وسع القانون نطاق حقوق الموظفين إلى حد كبير ، فتم تحديد أسبوع العمل ليكون 45 ساعة كما حدد عدد ساعات العمل الإضافي ليكون  270 ساعة في السنة.

 منع في قانون العمل التمييز بين العمال بسبب الجنس أو الدين أو الانتماء السياسي ، وحظر التمييز بين العمال الدائمين والمؤقتين ، كما منح الموظفين المعينين المصروفين من العمل " بدون سبب وجيه" حق التعويضات ، و اشترط عقود مكتوبة خلال مرحلة التوظيف لمدة سنة أو أكثر.

 

الاصلاحات على مستوى التعليم

 

في حكومة أردوغان حصلت وزارة التعليم على أعلى حصة من الميزانية القومية مقارنة بباقي الوزارات ، حيث قامت الحكومة برفعها من 7.5 بليون ليرة تركية في عام 2002 حتى وصلت إلى 34 بليون ليرة تركية في عام 2011.

تم رفع عمر التعليم الالزامي من سن 8 سنوات حتى أصبح الفرد ملزماً بالتعلم حتى سن 12 سنة ، و قد قامت الحكومة التركية بالتعاون مع اليونسيف بمبادرة في عام 2003 كان اسمها "أيتها الفتيات هيا إلى المدرسة" ، و قد استهدفت المناطق الجنوبية الشرقية من تركيا على وجه الخصوص خلال المبادرة و كان الهدف هو سدّ الفجوة الفارقة بين الذكور والإناث فيما يخص الالتحاق بمرحلة التعليم الأساسي.

قام البرلمان التركي بإصدار عفو عن الطلاب الذين أوقفوا عن التعلم في الجامعات قبل تاريخ 2005 و ذلك لمن تم إيقافه على خلفية أكاديمية أو تأديبية.

أصبحت الكتب الدراسية مجانية في عام 2004 ، كما أصبح في تركيا جامعة في كل مدينة من تركيا ، و زاد عدد الجامعات في تركيا إلى الضعف في زمن ولاية أردوغان حيث كان 98 في عام 2002 و أصبح عدد الجامعات 186 في عام 2012.

حافظ رئيس الوزراء أردوغان على وعده ببدء مشروع الفاتح ، ووفقاً لهذا المشروع حصلت مدارس الدولة - من الحضانة و حتى الثانوية-  على ألواح ذكية بلغ عددها 620 ألف لوح ذكي ، كما تم توزيع أجهزة الحاسوب اللوحية على 17 مليون طالب و ما يقارب مليون مدرّس و موجّه.

 

 

في عام 2017 قامت وزارة التعليم بتقديم مسودة اقتراح وافق عليها أردوغان ، و وفقاً لهذا الاقتراح سيتم حذف نظرية تشارلز داروين حول تطورالأنواع من المناهج التعليمية التركية مع حلول عام 2019 من مناهج التعليم ، مع ابقاء إمكانية تدريسها لمن هم في المراحل الجامعية فما بعد.

  

إنجازات أردوغان على صعيد البنية التحتية

 

خلال الفترة التي تولى فيها رجب طيب أردوغان ، زاد عدد المطارات في تركيا من 26 إلى 50 مطاراً ، و منذ تأسيس الجمهورية التركية في عام 1923 حتى عام 2002 "عام تولي أردوغان" تم إنشاء ما مجموعه 6000 كلم فقط من طرقات النقل المزدوجة أي أن ذلك تم خلال 79 سنة ، ولكن منذ تولي أردوغان و بعد مرور 9 سنوات فقط تم انشاء 13500 كلم من الطرق السريعة في تركيا ، و كان من نتائج ذلك تقليل عدد الحوادث المرورية بنسبة 50%.

لأول مرة في تاريخ تركيا يتم إنشاء سكك التنقل عالية السرعة و قد بدأت بالفعل خدمة القطار عالي السرعة في عام 2009 ، و خلال 8 سنوات تم انشاء 1076 كلم من السكك الحديدية الجديدة كما تم ترميم و اصلاح 5449 كلم من السكك القديمة.

كما تم في عام 2004 البدء بإنشاء مشروع مرمرة الذي سيؤمن قناة تحت مياه مضيق البوسفور و التي تشكل أعمق نفق و طريق تحت المياه في العالم.

بدأ في عام 2013 بناء جسر السلطان يافوز سليم ، و تم اختيار هذا الاسم لأهمية هذا الاسم تاريخياً من الناحية الاسلامية و التاريخية في زمن الخلافة العثمانية الاسلامية ، و قد أدى ذلك إلى احتجاجات من قبل العلويين في تركيا فمن وجهة نظرهم كان السلطان يافوز قاسياً في التعامل معهم.

 

العدالة في زمن أردوغان

 

أقر البرلمان التركي قانوناً ينص على تقليص سن الترشح للبرلمان من 30 إلى 25 سنة وإلغاء عقوبة الإعدام في جميع الحالات ، بما في ذلك وقت الحرب.

 

أردوغان و التركيبة السكانية في تركيا

 

كان موقف أردوغان من التركيبة السكانية الحالية هو دعمها للاستمرار على هذا الشكل ، و قال أن تركيا يجب أن تحافظ على تركيبتها التي يغلب عليها الشباب و أنه يجب على كل عائلة تركية أن تنجب ما لا يقل عن 3 أطفال ، و كرر هذا التصريح في أكثر من مناسبة.

في عام 2010 قدر تعداد سكان تركيا بحوالي 73 مليون و 700 ألف نسمة ، مما يعني معدل نمو في التعداد السكاني سنوياً بقدر 1.21% زيادة عما سبق.

خلال لقاء صحفي بعد مؤتمر للأمم المتحدة ، سأله أحد الصحفيين عن التعداد السكاني و التطور في تركيا ، و مما قاله أردوغان أن الإجهاض هو جريمة كما وضح أردوغان للصحفي أنه لا فرق بين قتل الطفل و هو في بطن أمه أو بعد الولادة ففي كلا الحالتين هذه جريمة قتل.  

وضح الزعيم أردوغان أيضاً أنه يعارض عمليات الولادة القيصرية التي يتزايد عددها باستمرار لدى النساء في تركيا ، و ذلك لأنها تقلل من خصوبة النساء و أنه بصدد الحد من ولادات كهذه في المشافي التركية.

 

أردوغان و حقوق المرأة

 

في لقاء مع ممثلين عن المنظات النسائية غير الحكومية تم سؤاله عن سبب وصفه المستمر للنساء بالأمهات ، قال أردوغان " انا لا أؤمن بتساوي الرجال مع النساء ولكن أؤمن بمنح فرص متساوية لكليهما ، الرجال و النساء مختلفون و هم يكملون بعضهم البعض " .

كان له تصريح آخر قال فيه " إن ديننا الاسلامي قد حدد مكان المرأة في المجتمع و هو الأمومة ، لا يمكن أن تشرح هذا الأمر لجماعة المطالبة بالمساواة لأنهم لا يقبلون مبدأ الأمومة ".

بخصوص المساواة بين الرجل و المرأة قال " لا يمكنك أن تضع الرجل و المرأة في نفس المنصب ، لأن طبيعتهما مختلفة " كما قال أن أنه يجب الحفاظ على تساوي الرجل مع المرأة أمام القانون.

 

أردوغان و قطاع الصحة

 

برنامج التحول الصحي هو من أهم الخطوات التي قام بها أردوغان لدى توليه السلطة ، حيث شمل البرنامج إصلاحات شاملة لنظام الرعاية الصحي في تركيا ، و زيادة جودة الخدمات الصحية فضلا عن تجنيب المواطنين المخاطر المالية ، و قامت الحكومة التركية بالاستثمار أكثر في المجال الصحي.

و كجزء من هذا التحول الصحي كان هنالك توسيع في برنامج البطاقة الخضراء "التي تزود الفقراء بخدمات صحية" في عام 2004 .

التحول الصحي هذا كان يهدف أيضاً إلى زيادة نسبة الرعاية الصحية الخاصة إلى الحكومية ، و بسبب تزايد طوابير المرضى على المؤسسات الصحية الحكومية زاد عدد المؤسسات الصحية الخاصة ليلبي الحاجة و ينافس المؤسسات العامة ، و هذا ما أجبر المؤسسات الحكومية على مقابلة هذه المنافسة عن طريق تحسين نوعية الخدمات الصحية.

تم توحيد هيئات الضمان الاجتماعي التركية الثلاثة تحت سقف واحد ، و تم توفير خدمات صحية متساوية و منافع تقاعد متساوية لكل من الهيئات الثلاثة ، و لم يعد هنالك تمييز بين موظفي الخدمة المدنية و أي مواطن عادي من حيث أحقية الحصول على الخدمات الصحية و الانتظار في طوابير طويلة.

و بموجب هذه الاصلاحات الصحية أيضاً يحق لأي مواطن تحت سن الثامنة عشرة أن يحصل على خدمات صحية مجانية في تركيا ، مهما كانت المؤسسة التي يدفع لها أقساط التأمين الاجتماعي.

شملت الاصلاحات الصحية أيضاً زيادة سن التقاعد بشكل تدريجي فبدءاً من عام 2036 سيصبح سن التقاعد 65 وصولاً إلى عام 2048 للرجال و للنساء على حد سواء.

بخصوص التدخين فإن أردوغان ضده بشكل صريح ، و قد اعتمد و طبق البرلمان الحالي قانوناً يحظر التدخين في معظم الاماكن العامة.

 

الاستفتاءات الدستورية

 

قامت أحزاب المعارضة التركية بمقاطعة البرلمان مما أدى إلى تعطيل الانتخابات الرئاسية ، وكان لا بد لحزب العدالة و التنمية من إجراء إصلاحات دستورية لقطع الطريق على المعارضة من القيام بأمر كهذا مرة أخرى و تم إقرار مجموعة من الاصلاحات التي نصت على انتخاب الرئيس عن طريق التصويت الشعبي بدلاً من تصويت البرلمان ، أيضاً تم تخفيض فترة الرئاسة من سبع سنوات إلى خمسة ، و السماح للرئيس بالترشح لولاية ثانية ، إجراء الانتخابات العامة كل أربع سنوات بدلاً من خمسة و تخفيض النصاب القانوني اللازم للقرارات البرلمانية من 367 إلى 184.

لم تحصل الاصلاحات على أغلبية الثلثين في في البرلمان و لكنها حصلت على نسبة تصويت كافية لطرحها في استفتاء شعبي حصلت فيه حزمة الاصلاحات الدستورية على نسبة 58%.

 

مكافحته للفساد في تركيا

 

قامت الشرطة التركية بحملة اعتقالات بتهم تتعلق بالفساد طالت حوالي 66 شخصاً ، و يعتقد أن هذه الاعتقالات كانت بمثابة تقليم أظافر ناعمة للتدخلات الخارجية في البلاد من خلال قطع الأذرع التي تعمل بأجندات خارجية للتحكم في مصير البلاد قانونياً و اقتصادياً و حتى قضائياً .

تم إغلاق العديد من المدارس الخاصة التي كانت مفتوحة تحت رعاية فتح الله غولن القابع في الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث أن هذه المدارس تقوم بطرح و بث أفكار مناوئة للحكومة المنتخبة ديمقراطياً.

و قد أوضح أردوغان أن هدف كل من يقوم بالرشوة و الفساد من معارضيه هو تشويه صورته أمام الشعب و أوضح أن كل من يقوم بذلك سوف ينتهي به الأمر خالي الوفاض و لن يستفيد شيئاً.

قام أردوغان في أواخر ديسمبر من عام 2013 حتى أوائل الشهر الأول من 2014 باستبدال عشرة وزراء بعيد ساعات من استقالة ثلاثة آخرين احتجاجاً على اعتقال أبنائهم بتهم تتعلق بالفساد.

 

السياسة الخارجية و أردوغان

 

تركيا خلال إدارة أردوغان كانت من الدول التي شاركت في غزو العراق بالتعاون مع إدارة بوش الذي أدرجها ضمن ما سماه بتحالف الراغبين.

 

في أكتوبر من عام 2005 بدأت مفاوضات كان هدفها انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوربي.

 

في ولاية أردوغان أيضاً تم مع العراق توقيع 48 اتفاقية تجارية تخص الأمن و الطاقة و المياه.

 

قامت الحكومة التركية بفتح جامعة في العراق ضمن كردستان العراق ، و هذا أتى ضمن جهود إصلاح العلاقات معهم كما تم فتح قنصلية تركية في الموصل ، و تم التعامل مع حكومة اقليم كردستان كحليف ضد حكومة المالكي.

 

تم تطبيع العلاقات مع اليونان خلال تولي أردوغان ، كما تم افتتاح خط غاز يوناني تركي.

 

أيد حزب العدالة و التنمية و أردوغان الاستفتاء الذي تم دعمه من الاتحاد الأوربي حول توحيد قبرص و الذي تم في عام 2004.

في عامي 2009 و 2010 توقفت المفاوضات حول عضوية تركيا في الاتحاد الأوربي و ذلك إثر إغلاق تركيا موانئها في وجه السفن القبرصية ، و أتى هذا ردأً على عدم الاعتراف و العزلة الاقتصادية لجمهورية شمال قبرص و فشل الاتحاد الأوربي بإنهاء هذه العزلة كما وعد ، و لا زالت الحكومة التركية ترفض الاعتراف بجمهورية قبرص.

 

رفض أردوغان تدخل السعودية في البحرين و قال أن هذه الحركة ما هي إلا "كربلاء جديدة" كما رأى أن السعودية يجب أن تسحب قواتها من البحرين.

 

زار أردوغان مصر في عام 2011 و كانت هذه أول زيارة يقوم بها رئيس تركي إلى مصر بعد الثورة المصرية عام 2011.

 

طرد أردوغان سفراء إسرائيل و قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل لأن اسرائيل رفضت الاعتذار عن غارتها على أسطول غزة التي أودت بحياة ثماني أتراك و شخص تركي أمريكي.

في عام 2005 قام أردوغان بزيارة اسرائيل ، وفي عام 2007 رد الرئيس الاسرائيلي هذه الزيارة ولكن هذه العلاقات ساءت في عام 2009 خلال مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي ففي اللقاء علق أردوغان على تصرفات اسرائيل خلال حرب غزة ضد الفلسطينيين ، و خلال هذه الجلسة أوقف مدير الجلسة أردوغان عن الحديث بينما كان يرد على بيريس الاسرائيلي ، فما كان من أردوغان إلا أن غادر الجلسة بسبب أن مدير الجلسة لم يكن عادلاً و أعطى بيريس وقتاً أطول من الذي أعطاه لأردوغان.

ازدادت حدة التوترات مع اسرائيل بعد الغارة الاسرائيلية على اسطول غزة في عام 2010 ، فوصف أردوغان هذه الغارة بأنها إرهاب دولة كما وصف ممارسات الصهيونية بأنها جريمة ضد الانسانية .

 

وقعت تركيا وروسيا 17 اتفاقية لتعزيز التعاون في مجال الطاقة والمجالات الأخرى في عام 2010 ، من ضمن ذلك اتفاقيات لبناء أول محطة للطاقة النووية في تركيا ، بالاضافة إلى خطط تخص خط أنابيب النفط المارمن البحر الأسود إلى البحر الأبيض المتوسط. ووقع زعماء البلدين اتفاقاً بشأن السفر بدون تأشيرة ، مما مكن السياح من دخول البلاد مجاناً والبقاء هناك لمدة تصل إلى 30 يومًا.

 

وقعت الحكومتان التركية والصومالية اتفاقية للتدريب العسكري و يأتي ذلك انسجاماً مع الأحكام المتفق عليها ضمن عملية السلام في جيبوتي.

 

تحسنت العلاقات التركية السورية مؤقتاً ففي عام 2009 تم إلغاء التأشيرة بين البلدين مما أدى إلى تحسن الوضع الاقتصادي في مناطق البلدين الحدودية ، و لكن في عام 2011 تدهورت العلاقات بين البلدين بسبب الأوضاع في سوريا و كان اردوغان جاهزاً للتعاون مع أي حكومة مناهضة للأسد بسبب عدم رضاه عن المجازر التي كان الأسد يقوم بها في سوريا و قد أدى ذلك لتدهور إضافي في العلاقات بين تركيا و سوريا مع حليفتها إيران.

 

كيف تعامل أردوغان مع محاولة الانقلاب؟

 

 

 

بتاريخ 15 يوليو من عام 2016 ، قامت مجموعة من العسكريين بقيادة فتح الله غولن "القابع في أمريكا" بمحاولة انقلاب على الحكومة الحالية التي يقودها أردوغان ، أردوغان و من خلال مقطع فيديو وجهه إلى الشعب عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي تمكن من قلب الطاولة على الانقلابيين في الوقت الذي ظن فيه كثيرون أن الانقلاب قد نجح.

استجاب الشعب التركي لطلب أردوغان و قام بدون أية أسلحة بإيقاف الانقلابيين من خلال مظاهرات مليونية خرجت في البلاد و في الحين الذي بدأ فيه الانقلاب مساء ، فقد تمكن الشعب التركي بالإضافة الى الأجهزة الامنية و العسكرية الوفية للحكومة من استعادة الامن في البلاد و إفشال المخطط الخارجي ضد تركيا.

اتهم أردوغان الولايات المتحدة بتدبير محاولة الانقلاب ضده ، حيث أن رأس الانقلاب و قائده موجود في أمريكا منذ زمن طويل و هو يدير نشاطات مشبوهة مناهضة للحكومة من خلال مؤسسات تعليمية تقوم بزرع فكر خاص متطرف و مضاد لمبادئ حزب العدالة و التنمية التي تؤيدها الأغلبية من الشعب التركي.

على إثر ذلك تدهورت العلاقات بين تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية ، و طالب أردوغان الولايات المتحدة بتسليم غولن للعدالة التركية بسبب إزهاقه أرواح المدنيين و ضلوعه في الإرهاب.

لحق محاولة الانقلاب هذه تطهير كبير تضمن إغلاق كل المؤسسات التي ترتبط بغولن و شمل ذلك حتى البنوك ، و كان من أهم المؤسسات التي تم إغلاقها المدارس و المؤسسات التعليمية التابعة لمنظمة غولن الارهابية.

 

مواقف و تصريحات لأردوغان

 

إثر ارتفاع حجم التجارة بين تركيا و الصين من مليار دولار سنوياً لدى بدء أردوغان في منصبه إلى 27 مليار دولار سنوياً بعد 15 عاماً أدلى أردوغان بتصريح مفاده أن " تركيا قد تفكر في الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون بدلاً من الاتحاد الأوربي " .

في عام 2013 و بعد الانقلاب العسكري على السلطة المنتخبة ديمقراطياً في مصر و سجن محمد مرسي ، وصف الرئيس رجب طيب أردوغان الرئيس الذي عين من طرف الجيش عبد الفتاح السيسي بأنه " طاغية غير شرعي ".

بعد أن اعتذر رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو عن مقتل الأتراك التسعة خلال غارة على أسطول غزة ، فإن ذلك لم يمنع أردوغان من التصريح بخصوص اعتداءات اسرائيل على قطاع غزة عام 2014 قائلا أنها " أكثر همجية من هتلر " ، كما وصفها بأنها تجري "إرهاب دولة" و "محاولة إبادة جماعية" .

فيما يخص التدخل السعودي في اليمن ضد الحوثيين الشيعة بقيادة الرئيس السابق علي عبد الله صالح فإن الرئيس رجب طيب أردوغان أفاد بأنه يدعم هذه الجهود و يؤيدها.

لدى احتلال روسيا لجزر القرم التي تحوي على الأقليات من التتار في عام 2014 ، أخبر أردوغان نظيره الأوكراني بأن تركيا لن تعترف بضم روسيا لهذه الجزر و أنها تعتبره احتلالاً.

أكد أردوغان أن انسحاب القوات التركية من شمال قبرص هو أمر "غير وارد" ، و أن تركيا ستبقى في قبرص.

في مؤتمر سوتشي الذي عقد لمناقشة الوضع في سوريا ، التقى أردوغان مع بوتين و الرئيس الإيراني في تاريخ 22 من نوفمبر عام 2017.

رداً على الدعوات من قبل أطراف عديدة في أوربا للحرب الديمغرافية ضد المسلمين في عام 2017 ، وجه أردوغان للأتراك في أوربا خطاباً قال فيه "لا تنجبوا ثلاثة أطفال ، بل أنجبوا خمسة ، لأنكم أنتم مستقبل أوربا ، و سيكون ذلك أفضل رد على الظلم ضدكم".

لدى تعليقه على العزلة التي وقعت فيها قطر عام 2017 وصف أردوغان هذا العزل قائلاً بأنه "غير انساني وضد القيم الاسلامية" كما وضح أن الإساءة إلى قطر من خلال حملات التشهير لا تخدم أي طرف.

في شهر ديسمبر من عام 2017 ، و بعد أن اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس على أنها عاصمة لاسرائيل ، قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتحذيره قائلا أن "القدس هي خط أحمر" ، ووصف اسرائيل بأنها "دولة ارهابية".

في عام 2018 قامت منظمة الاستخبارات الوطنية التركية من خلال عملية سرية في كوسوفو بالقبض على ستة أشخاص مرتبطين بحركة غولن الارهابية و التي تعتبر العقل المدبر لمحاولة الانقلاب على الحكومة التركية.

 

التصويت على الاستفتاء الدستوري عام 2017

 

صوت الأتراك في داخل و خارج تركيا على حزمة التعديلات المقترحة في الدستور التركي ، و التي تشمل استبدال النظام البرلماني الموجود حالياً و تعيين نظام رئاسي بدلاً عنه ، و قد كان ذلك الاستفتاء في تاريخ 16 أبريل من عام 2017.

ووفقاً لهذا التعديل سيصبح هنالك رئاسة تنفيذية في البلاد ذات صلاحيات واسعة للرئيس ، كما سيكون هنالك زيادة في عدد أعضاء البرلمان بحيث يصبح هنالك 600 بدلاً من 550 مقعداً.

 

التكريمات و الأوسمة التي حصل عليها أردوغان

 

 

 

التكريمات من الدول الأجنبية

 

ميدالية الدولة ، من رئيس الاتحاد الروسي في عام 2006 .

ميدالية الشرف الباكستانية في عام 2009 ، هي أعلى جائزة مدنية تعطيها باكستان.

وسام الصوف الذهبي من جورجيا في عام 2010 ، لمساهمته في تطوير العلاقات المتبادلة.

جائزة داناكير أوردر من قرغيزستان في عام 2011 .

غراند كوردون من بلجيكا.

جائزة الفارس من مدغشقر في عام 2017.

 

تكريمات من منظمات أخرى

 

جائزة اللوحة الذهبية من أكاديمية الانجاز في شيكاغو في عام 2004.

جائزة كاديرغا لتحسين العلاقات بين الثقافات في ألمانيا عام 2004.

جائزة البحر المتوسط للمؤسسات من إيطاليا عام 2005.

جائزة التكامل في الطاقة من قزوين عام 2006.

جائزة الخدمة المتميزة من منظمة الهلال الأحمر التركي عام 2006.

جائزة كريستال هيرميس من ألمانيا في عام 2007.

ميدالية أغريكولا من منظمة الزراعة و الأغذية للأمم المتحدة عام 2007.

جائزة ابن سينا من فرانكفورت-ألمانيا عام 2009.

جائزة بريكس دي لا فونديشن "من أجل الديمقراطية و الحرية" في بروكسل عام 2009.

مفتاح مدينة تيرانا في ألبانيا عام 2009.

جائزة المساهمة في السلام العالمي من جمعية الفكر و الحركة التركية عام 2009.

جائزة الملك فيصل العالمية "لخدمة الاسلام" من مؤسسة الملك فيصل الخيرية عام 2010.

جائزة نودو NODO الثقافية من رئيس بلدية إشبيلية عام 2010.

جائزة هابيتات من الأمم المتحدة عام 2010.

وسام الشرف من الاتحاد البرازيلي الصناعي لدولة ساو باولو عام 2010.

جائزة عدم التدخين من منظمة الصحة العالمية عام 2010.

جائزة الأسرة العالمية من منظمة الأسرة العالمية عام 2010.

الميدالية الذهبية للاستقلال من كوسوفو عام 2010.

جائزة زعيم العالم من اتحاد المصارف العربية في لبنان عام 2010.

جائزة "الشخصية البارزة في العالم الاسلامي" من مؤسسة الشيخ فهد الأحمد العالمية للأعمال الخيرية الكويتية في عام 2011.

الجائزة الفلسطينية الدولية للتميز و الابداع في عام 2011.

جائزة التمثال الذهبي الخاصة من نادي مركز الأعمال البولندي عام 2012.

 

524
اضافة رد جديد
الاسم
إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى {{ خصوصية المنتدى }}
  • يمكن لأي زائر الحصول على التسجيل والانضمام الى منتدى اصدقاء تركيا .
  • وينقسم التسجيل في المنتدى إلى قسمين {{ اذهب للتفاصيل }}

[ يمنع ] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو  التشهير باشخاص او مؤسسات . " المنتدى للمنفعة العامة " 


منتدى اصدقاء تركيا هو منتدى شامل لجميع الفعاليات السياحية والصناعية والتجارية والخدمية في تركيا. 

كما ويهتم في المقالات في جميع المجالات التى تهم الزائرين العرب خاصة.

عرض تقارير مصورة  و الفيديوهات التسويقية حول تركيا نقاشات وتجارب في كل مايتعلق بتركيا
¡ التعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

المزيد من المواضيع في شخصيات من تركيا
الموضوع \ كاتب الموضوع المشاركة الأخيرة المشاركات المشاهدات
Alaa Alsarhan
كاتب الموضوع
بواسطة : Alaa Alsarhan
28/08/2018
1 571
Alaa Alsarhan
كاتب الموضوع
بواسطة : Alaa Alsarhan
28/08/2018
1 610
Alaa Alsarhan
كاتب الموضوع
بواسطة : Alaa Alsarhan
27/08/2018
1 343
Alaa Alsarhan
كاتب الموضوع
بواسطة : Alaa Alsarhan
27/08/2018
1 217
Alaa Alsarhan
كاتب الموضوع
بواسطة : Alaa Alsarhan
27/08/2018
1 276
عرض المزيد
أقسام مشابهة
المواضيع : 1,401
المشاركات : 1,401
المشاهدات : 703,934
المواضيع : 3,432
المشاركات : 3,432
المشاهدات : 866,273
المواضيع : 419
المشاركات : 419
المشاهدات : 450,531
المواضيع : 6,851
المشاركات : 6,851
المشاهدات : 6,043,070
الأحدث : عروض الجمعة البيضاء - Black Friday 2018
بواسطة : BlackFriday
15/11/2018
المواضيع : 1,226
المشاركات : 1,226
المشاهدات : 1,760,395
الأحدث : الفيلم الكوميدي التركي بيت الابن Oğlan Evi
بواسطة : Alaa Alsarhan
27/08/2018
المواضيع : 3,508
المشاركات : 3,508
المشاهدات : 1,308,256
الأحدث :   اغنية انتهى الحلم - غناء الفرقة بيشينجي ...
بواسطة : Alaa Alsarhan
28/08/2018
المواضيع : 722
المشاركات : 722
المشاهدات : 430,962
سوق ادويت الالكتروني
عروض البيع و الايجار
السياحة في تركيا
صور تركيا
الدراسة و الجامعات في تركيا
الشركات السياحية في تركيا
شركات الشحن في تركيا
المطاعم في تركيا
عمليات التجميل في تركيا
زراعة الشعر في تركيا
علاج الاسنان في تركيا
منتدى اصدقاء تركيا
اخبار تركيا
فرص العمل في تركيا
دليل الشركات الصناعية
دليل الشركات الخدمية
العقارات في تركيا
سعر صرف الليرة التركية
المعارض في تركيا
سعر الذهب في تركيا
ADWHIT
© 2018