إغلاق
القائمة الرئيسية
إضافة مربع
معاينة
موقع ادويت
سوق ادويت
سعر صرف الليرة التركية امام العملات الاجنبية
عرض المزيد
الدولار الامريكي
3.7721
اليورو
4.6256
الريال السعودي
1.0067
الجنيه الاسترليني
5.2497
الدينار الكويتي
12.5481
الدرهم الاماراتي
1.0279
الجنيه المصري
0.2135
الدينار العراقي
0.0032
الدينار البحريني
10.0032
الريال القطري
1.0363
الدينار الليبي
2.8170
الريال العماني
9.7929
الدينار الاردني
5.3212
الدينار الجزائري
0.0332
الدرهم المغربي
0.4095
الليرة السورية
0.0073
سعر الذهب مقابل الليرة التركية اليوم
عرض المزيد
جرام الذهب
161.5380
جرام الذهب عيار 18
117.9870
جرام الذهب عيار 14
92.1268
اونصة الذهب
5,024.7900
الليرة الذهب
1,053.8000
جرام الفضة
2.0651
مواقيت الصلاة في تركيا
Virginia
-5°
موقع ادويت
الملابس و الاحذية و الاكسسوارات
الملابس
الاثاث المنزلي و المكتبي
اثاث الصالات
اثاث الملاعب
اثاث الفيلات
منتجات اخرى
أسعار العملات
المبيع
الشراء
الدولار الامريكي
3.7721
اليورو
4.6256
الريال السعودي
1.0067
الجنيه الاسترليني
5.2497
الدينار الكويتي
12.5481
الدرهم الاماراتي
1.0279
الجنيه المصري
0.2135
الدينار العراقي
0.0032
الدينار البحريني
10.0032
الريال القطري
1.0363
الدينار الليبي
2.8170
الريال العماني
9.7929
الدينار الاردني
5.3212
الدينار الجزائري
0.0332
الدرهم المغربي
0.4095
الليرة السورية
0.0073
الدولار الامريكي
3.7710
اليورو
4.6231
الريال السعودي
1.0044
الجنيه الاسترليني
5.2468
الدينار الكويتي
12.4598
الدرهم الاماراتي
1.0256
الجنيه المصري
0.2127
الدينار العراقي
0.0032
الدينار البحريني
9.9936
الريال القطري
1.0357
الدينار الليبي
2.7965
الريال العماني
9.7839
الدينار الاردني
5.3074
الدينار الجزائري
0.0326
الدرهم المغربي
0.4089
الليرة السورية
0.0073
TRY
USD
EUR
سعر الذهب اليوم
المبيع
الشراء
جرام الذهب
161.5380
جرام الذهب عيار 18
117.9870
جرام الذهب عيار 14
92.1268
اونصة الذهب
5,024.7900
الليرة الذهب
1,053.8000
جرام الفضة
2.0651
جرام الذهب
161.4620
جرام الذهب عيار 18
117.9000
جرام الذهب عيار 14
92.0590
اونصة الذهب
5,023.9000
الليرة الذهب
1,033.6500
جرام الفضة
2.0619


مدفع رمضان التركي .... التراث الذي يجمع تركيا والعرب
تاريخ النشر : 01/12/2015
القسم : اخبار منوعة
عدد التعليقات : 0
المشاهدات : 139
الاعجابات : 0


لا يمكننا الحديث، عن رمضان في العهد العثماني دون التطرق للمدفع الرمضاني الذي استحدثته الدولة العثمانية لإعلان حلول الشهر ومواقيت الإفطار والإمساك غاب في زمن الحرب بعد تعذّر التمييز بينه وبين القصف الذي يطال الناس الآمنين.


ومدفع رمضان المصاحب لأذان المغرب والفجر، هو أشبه بلوحة تراثية تختزل حنيناً وشوقاً إلى زمن جميل والأيام الخوالي.


فأبناء هذا الزمن يطربون لسماع دوي مدفع رمضان، لأنه يحمل الكثير من المعاني الإنسانية والتاريخية، بإعتبار أنه أصبح تقليداً رمضانياً، تحرص  تركيا وغالبية الدول العربية والإسلامية على التمسك به، خصوصاً أن دويه يدخل الفرح إلى قلوب المؤمنين المجتمعين قبيل موعد الإفطار حول المائدة، وألسنتهم تدعو ربهم الى تقبل صيامهم وقيامهم.


المدفع صناعة تركية
عند الحديث عن الحقبة التاريخية للمدفع، فان المدفع صناعة تركية وأول ما وجد هناك في أواسط القرن التاسع عشر تقريبا في العام 1800 ميلادية.
وحسب المؤرخون فانه كان متواجد في غالبية المدن الواقعة تحت الحكم التركي في الشرق الأوسط وبلاد الشام كسوريا ولبنان ومصر وفلسطين والعديد من المدن الفلسطينية.


غير أن هذا المدفع أساسه حربي ولكنه استخدم في المدن بواسطة البلديات التي نشأت في نهاية العصر العثماني بشكل مدني للتذكير بمواعيد معينة مثل الإفطار والصيام، وظل يستخدم فترات طويلة جدا امتدت إلى ما بعد الحكم العثماني حتى بداية الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة.
أسباب الحاجة لمدفع رمضان


وخلال القرن الماضي وفيما كان عدد السكان في كل اقليم من اقاليم الدولة العثمانية يزيد ويكثر برزت حاجة ملحة الى وسيلة ليعرف الناس حلول شهر رمضان للتهيؤ لفريضة الصوم، إضافة الى تعريفهم أيضاً بمواقيت الافطار والإمساك، لذلك ارتأت الدولة العثمانية استحداث مدفع وتحديدا في ولاية بيروت، وأن غرض إطلاق المدفع هو إعلام الناس أن حلول شهر رمضان ثبت بالوجه الشرعي.


فمساء يوم 29 شعبان أو مساء الثلاثين منه، كانت تطلق من فوهة المدفع 21 طلقة تبشيراً برؤية الهلال وكان يطلق العدد نفسه من الطلقات عند ثبوت هلال شهر شوال احتفالاً باستقبال عيد الفطر. كذلك كانت تطلق منه 21 طلقة مساء التاسع من ذي الحجة إجلالاً لحلول عيد الأضحى الذي استحق لهذا المدفع تسمية “مدفع رمضان والعيدين“.


وصف المدفع
ومدفع رمضان كان له دولابان كدواليب العربات، وقذيفته حشوة قماش كتان محشوة باروداً. وكان هذا النوع من المدافع تجره البغال من مركزه في ثكنة مار الياس (ثكنة الحلو الآن) ودام هذا التقليد حتى عام 1923 ميلادي.


كان الجيش العثماني يتولى مهمة إطلاق المدفع من أعلى ربوة في المدينة، فكان المدفع طوال شهر رمضان المبارك يطلق طلقة حين موعد صلاة المغرب فور شروع المؤذن في رفع الأذان من أعلى مآذن المساجد، قبل أن تكون قد تزودت مكبرات الصوت كما في زمننا، إعلاناً لحلول وقت الإفطار. كذلك كانت تطلق من فوهة المدفع طلقة حين موعد الإمساك قبيل مطلع الفجر.


وإذ أصبحت طلقات مدفع رمضان التي هي أشبه بنجمات غروبه وليله وفجره، مجرد إحياء لواحد من التقاليد الرمضانية المحببة عند الناس، فإنها كانت في الماضي حاجة وضرورة ملحتين لإعلام الصائمين بمواقيت الإفطار والسحور والإمساك، لأنه كان وقتذاك الوسيلة الوحيدة المتاحة للإستدلال على تلك المواقيت، خصوصاً قبل أن تجهز مآذن المساجد والجوامع بمكبرات الصوت التي أصبحت توصل الأذان المرفوع إلى القريب والبعيد، وأيضاً قبيل تطور تقنيات الإتصال وشيوع أجهزة الراديو والتلفزيون.


روايات متضاربة
وعلى رغم تضارب الروايات التاريخية حول أصول نشأة تقليد مدفع رمضان، إلا أن المؤكد أن بداية الفكرة كانت مصرية المنشأ. فهنالك دراسات تاريخية تشير إلى أن تقليد مدفع رمضان بدأ عام 1811 في زمن والي مصر محمد علي باشا، حينما امتلك جيشه مدافع حديثة الصنع، فأمر بإحالة القديمة على المستودعات ووضع واحداً منها في القلعة كتذكار لإنتصاره.

وصودف في أحد أيام رمضان أن أطلقت من القلعة طلقة مدفعية مع أذان المغرب، فظن المصريون أن هذا كان لإبلاغهم بحلول موعد الإفطار، فابتهجوا لذلك وسيّروا المواكب لشكره.


ومنذ ذلك الحين أمر والي مصر بإطلاق المدافع مع آذان المغرب وعند الإمساك، حتى أصبح تقليداً متبعاً خلال شهر رمضان.


في مقابل ذلك ثمة رواية تشير الى أن فكرة مدفع رمضان قد سنّها الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت حينما كان يحتل مصر، حيث أراد أن يقوم بعمل ما يرضي به أهلها، فأمر بنصب المدافع على قلعة القاهرة وتطلق منها قنابل البارود، إيذاناً بحلول شهر رمضان، ليصبح فيما بعد تقليداً متبعاً في رمضان.

 


 

المزيد من اخبار اخبار منوعة
التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات
اضف تعليقك
الاسم :
التعليق :
المزيد من اخبار اخبار منوعة
الارصاد الجوية التركية تؤكد ان الثلوج تقترب من اسطنبول وهذه ايام هطولها...
10/01/2018
1460
0
شاهد السرير التركي الذكي حيث العناية بطفلك ستكون اكثر متعة وراحة!!!
10/01/2018
938
0
رجل متهم بهجوم ارهابي يطالب المحكمة في اسطنبول بالافراج عنه لمنع ابنائه من الالتحاق بداعش!!!
09/01/2018
898
0
عنوان سفارة الامارات الجديد بانقرة: جادة المدافع عن المدينة شارع فخر الدين باشا؟؟؟
09/01/2018
731
0
عقب طلب اردوغان من شعبه زيادة عدد ابنائهم.. عدد سكان تركيا يرتفع ثلاثة مليون خلال 2017؟؟!!!
08/01/2018
797
0
مواطنوا اسطنبول سوف يبداون ببيع نفاياتهم بواسطة كارت اسطنبول قريبا!!!
06/01/2018
1166
0
عرض المزيد
اخبار متنوعة
الكوماندوز التركية على أبواب عفرين
19/01/2018
67
0
صورة لهاندا ارتشيل تحصد حوالي خمسمائة الف اعجاب خلال ساعتين فقط ؟؟!!!
18/01/2018
183
0
البنك المركزي التركي يشيد بالنشاط القوي لاقتصاد البلاد ويبقي على اسعار الفائدة
18/01/2018
213
0
امريكا تعود خطوة ثانية للوراء وتعلن: " نحن لا ننشئ اي قوة حدودية" !!
18/01/2018
221
0
خطر تركي يهدد السباق بين فينجر ومورينيو على الصفقة التبادلية
17/01/2018
383
0
عقب التحذيرات التي اطلقتها تركيا.. امريكا ترجع خطوة للوراء
17/01/2018
458
0
عقب عملية عفرين تركيا توجه ناظريها نحو شرق الفرات؟؟؟
17/01/2018
435
0
اردوغان يبلغ حلف شمال الاطلسي: لن نقبل ابدا بتشكيل قوة في الشمال السوري
17/01/2018
471
0
عرض المزيد
سوق ادويت الالكتروني
عروض البيع و الايجار
السياحة في تركيا
صور تركيا
الدراسة و الجامعات في تركيا
الشركات السياحية في تركيا
شركات الشحن في تركيا
المطاعم في تركيا
عمليات التجميل في تركيا
زراعة الشعر في تركيا
علاج الاسنان في تركيا
منتدى اصدقاء تركيا
اخبار تركيا
فرص العمل في تركيا
دليل الشركات الصناعية
دليل الشركات الخدمية
العقارات في تركيا
سعر صرف الليرة التركية
المعارض في تركيا
سعر الذهب في تركيا
ADWHIT.COM
© 2018