إغلاق
القائمة الرئيسية
أسعار العملات
اسعار الذهب
مواقيت الصلاة


تركيا تحتفل بمرور 44 عاما على " عملية السلام " بطريقتها الخاصة ... ماذا تعرف عن هذه العملية ؟؟؟
تاريخ النشر : 20/07/2018
القسم : سياسة
عدد التعليقات : 0
المشاهدات : 401
الاعجابات : 0
شاهد الفيديو

ضمن احتفالات تركيا بالذكرى الـ44 لـ"عملية السلام" بقبرص، نشر الجيش التركي مشاهد من "عملية السلام" العسكرية التي تم تنفيذها في قبرص عام 1974.

وقالت القوات المسلحة التركية، في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر "نسأل الله الرحمة لشهدائنا ونعبر عن امتناننا لمحاربينا القدامى، في الذكرى الـ 44 لعملية السلام السعيد بقبرص".

وأُرفقت مع التغريدة مشاهد من العملية، ومقطع فيديو تخليدا لذكرى شهداء عملية السلام.

ماذا تعلم عن " عملية السلام " ؟؟

 

 

قبل 44 عامًا، أطلقت الجمهورية التركية العملية العسكرية لإحلال السلام في جزيرة قبرص، بعد انسداد الطرق الدبلوماسية بين الدول الضامنة بموجب القوانين الدولية، وهي تركيا وبريطانيا واليونان.
وعقب إخفاق المساعي الدبلوماسية في حل الأزمة القبرصية آنذاك، بدأت أنقرة بعملية عسكرية في الجزيرة، بتاريخ 20 يوليو/ تموز عام 1974، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابًا عسكريًا قاده نيكوس سامبسون ضد الرئيس القبرصي مكاريوس، وبعد فترة من استهداف المجموعات المسلحة الرومية لسكان الجزيرة من الأتراك.
وانتهت الحملة في 22 يوليو/تموز من نفس العام بوقف لإطلاق النار، وأطلق الجيش التركي حملة ثانية يوم 14 أغسطس/ آب 1974، نجحت في تحقيق أهدافها، حيث أبرمت اتفاقية تبادل للأسرى بين الجانبين، في 16 سبتمبر/أيلول من العام ذاته.
- الوضع في قبرص قبل العملية
حظيت اتفاقيتا زيورخ ولندن بموافقة كل من تركيا، واليونان، وبريطانيا، ورئيسي الجماعتين الرومية والتركية في قبرص، بتاريخ 11 فبراير/ شباط 1959، حيث نصتا على اعتبار كل من تركيا واليونان وبريطانيا دولًا ضامنة في سبيل إحلال الاستقلال، وعلاقات الشراكة بين مجتمعي الجزيرة.
وبموجب القوانين الدولية القائمة على علاقات الشراكة بين الروم والأتراك، تم إعلان تأسيس "جمهورية قبرص" عام 1960، كما جرى الاعتراف بحقوق سياسية متساوية لكلا الشعبين في الجزيرة، وفق الدستور.
لكن وعلى خلاف الدستور، بدأ القبارصة الروم بإبعاد نظرائهم الأتراك من المؤسسات الحكومية، والسعي لعزلهم، ومحاولة القضاء على وجودهم في الجزيرة، والعمل على الانضمام إلى جمهورية اليونان من خلال مبادرة تُدعى "إينوسيس/Enosis".
وعقب لجوء الروم القبارصة إلى استخدام السلاح من جهة واحدة، جرى حل الدستور والقضاء على وجود الجمهورية القبرصية عام 1963.
وفي سبيل تحقيق هدفهم في ضم الجزيرة إلى اليونان، بدأ الروم القبارصة بشن هجمات وممارسة ضغوطات وظلم ضد الأتراك في الجزيرة حتى عام 1974.
-الأسباب التي حتمت إجراء العملية العسكرية
أسفرت مساعي إبعاد الأتراك القبارصة عن إدارة الدولة، عن اختلاف وجهات النظر بين الروم أنفسهم، حيث أدت إلى مواجهة بين عناصر تنظيم "إيوكا/ EOKA"، وتحديدًا بين الرئيس الرومي ماكاريوس، وتنظيم "إيوكا- بي"، والتي كانت تتضمن عناصر من الطغمة العسكرية القديمة.
وبدعم من المجلس العسكري اليوناني، نفّذ رئيس تنظيم إيوكا، نيكوس سامبسون، انقلابًا عسكريًا على رئيس الروم القبارصة، ماكاريوس، بتاريخ 15 يوليو/تموز عام 1974، بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان، ليكون بذلك قد قضى على استقلال ووحدة أراضي الجزيرة.
-المبادرات الدبلوماسية التركية قبيل العملية
أطلقت تركيا بداية مبادرة للإيفاء بالمسؤوليات الواقعة على الدول الضامنة بموجب اتفاقية الضمانات، المبرمة عام 1960 بين كلا من بريطانيا واليونان وتركيا، وتمنحهم بموجبها حق العمل المشترك للحفاظ على استقلال واستقرار قبرص ضد أي طارئ.
وفي هذا الإطار، أجرت تركيا وبريطانيا مشاورات في لندن يومي 17-18 يوليو/تموز 1974، للتباحث حول الخطوات التي يمكن اتخاذها إزاء الانقلاب في قبرص، كما تم توجيه دعوة إلى اليونان أيضًا، لكن المجلس العسكري الحاكم رفض المشاركة في الاجتماع.
واقترح رئيس الوزراء التركي آنذاك، بولنت إيجيفيت، على وزير الخارجية البريطانية جيمس كالاغان، تنفيذ عملية مشتركة في قبرص.
وعقب رفض الجانب البريطاني للاقتراح التركي، وبموجب الصلاحيات المذكورة في اتفاقية الضمانات، أطلقت تركيا عملية السلام في قبرص، بتاريخ 20 يوليو/تموز 1974، بهدف إحلال أمن الأتراك في الجزيرة.
وقطعت تركيا من خلال هذه العملية، الطريق على ضم الجزيرة إلى اليونان، وحافظت على أمن وسلامة المجتمع التركي القبرصي.
ومن جهة أخرى، أسفرت عملية السلام التركية عن القضاء على المجلس العسكري الحاكم في اليونان، لتفتح بذلك الطريق أمام الديمقراطية بالبلاد.
- مساعي تركيا قبيل المرحلة الثانية من العملية
وجّهت تركيا دعوة لكل من بريطانيا واليونان، للوفاء بمسؤولياتهما بموجب قرار مجلس الأمن رقم 353، والذي ينص على "البدء بمفاوضات بهدف إحلال السلام مجددًا".
وعلى إثر ذلك اجتمعت الدول الضامنة الثلاث في جنيف في الفترة بين (25-30) يوليو/تموز، ووقّعت في ختامها على بيان جنيف عام 1974.
ونصّ البيان على انسحاب اليونانيين والقبارصة الروم، من مناطق القبارصة الأتراك على الفور، واستمرار اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث، بهدف إحلال السلام والنظام الدستوري مجددًا في الجزيرة. كما اعترف البيان بمبدأ الإدارة الذاتية لكل من مجتمعي الجزيرة الأتراك والروم.
وخلال الجولة الثانية من مؤتمر جنيف في 9 أغسطس/ آب 1974، رفض الجانب اليوناني كافة المقترحات المقدمة خلال الجولة الثانية من بيان جنيف، حول سبل إحلال النظام الدستوري مجددًا في قبرص، واشترط انسحاب تركيا من الجزيرة للبدء بالتفاوض على الدستور الجديد.
وأدى تعنت الطرف اليوناني في المفاوضات، إلى انتهاء المؤتمر بتاريخ 14 أغسطس/آب 1974، لتنطلق المرحلة الثانية من عملية السلام التركية.
وعقب اتمام عملية السلام بنجاح، تم الإعلان عن تأسيس دولة قبرص التركية الفيدرالية، بتاريخ 13 فبراير/ شباط 1975، ومن ثم اصبح اسمها "جمهورية شمال قبرص التركية" اعتبارًا من 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 1983.

موقع ادويت / اخبار السياسة - اسطنبول

 

المزيد من اخبار سياسة
التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات
أضف تعليقك
الإسم :
تعليقك :
المزيد من اخبار سياسة
محكمة تركية ترفض طعنا لإطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برونسون
15/08/2018
562
0
اردوغان والرئاسة والخارجية التركية يعزون ايطاليا بضحايا انهيار "جسر جنوة"
14/08/2018
582
0
القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى أنقرة يزور القس "برانسون"
14/08/2018
651
0
أردوغان يعلن مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأمريكية ردا على الحرب الاقتصادية التي تشنها امريكا
14/08/2018
656
1
السفير التركي بواشنطن يبحث أزمة القس برانسون مع مستشار الأمن القومي الأمريكي
14/08/2018
435
0
وزير الخارجية التركي جاويش اوغلو يؤكد ان تركيا بلد لاتقبل الاملاءات
13/08/2018
496
0
عرض المزيد
اخبار متنوعة
اجتماع هام لوزيري مالية تركيا وفرنسا في باريس
27/08/2018
1910
0
فريق قاسم باشا يعتلي صدرارة الدوري التركي وبشيكتاش يتلقى هزيمته الأولى
27/08/2018
1052
0
الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي يقضي اجازته مع زوجته في مدينة تركية ويعود لفرنسا على " الدرجة الاقتصادية "
27/08/2018
1450
0
مطار اسطنبول الجديد "يحلق" بالمنافسة و"يهبط" باسعار التذاكر
27/08/2018
2371
1
اسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية ليوم الاثنين تاريخ 27/ 8 / 2018
27/08/2018
5003
0
أنقرة تقاضي واشنطن لدى منظمة التجارة العالمية
21/08/2018
2541
0
تعرف على "أموريوم" التركية... مدينة تاريخية عبر تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد
18/08/2018
1615
0
وزيرا المالية التركي والفرنسي يتفقان على تعزيز وتطوير التعاون الاقتصادي و التحرك سويًا ضد إجراءات واشنطن
18/08/2018
1930
0
عرض المزيد
سوق ادويت الالكتروني
عروض البيع و الايجار
السياحة في تركيا
صور تركيا
الدراسة و الجامعات في تركيا
الشركات السياحية في تركيا
شركات الشحن في تركيا
المطاعم في تركيا
عمليات التجميل في تركيا
زراعة الشعر في تركيا
علاج الاسنان في تركيا
منتدى اصدقاء تركيا
فرص العمل في تركيا
دليل الشركات الصناعية
دليل الشركات الخدمية
العقارات في تركيا
سعر صرف الليرة التركية
المعارض في تركيا
سعر الذهب في تركيا
ADWHIT
© 2019