إغلاق
القائمة الرئيسية
إضافة مربع
معاينة
موقع ادويت
سوق ادويت
سعر صرف الليرة التركية امام العملات الاجنبية
عرض المزيد
الدولار الامريكي
3.6637
اليورو
4.3302
الريال السعودي
0.9750
الجنيه الاسترليني
4.8029
الدينار الكويتي
12.1068
الدرهم الاماراتي
0.9981
الجنيه المصري
0.2076
الدينار العراقي
0.0031
الدينار البحريني
9.7259
الريال القطري
0.9698
الدينار الليبي
2.6829
الريال العماني
9.5130
الدينار الاردني
5.1812
الدينار الجزائري
0.0321
الدرهم المغربي
0.3895
الليرة السورية
0.0071
سعر الذهب مقابل الليرة التركية اليوم
عرض المزيد
جرام الذهب
151.3300
جرام الذهب عيار 18
110.5440
جرام الذهب عيار 14
86.3152
اونصة الذهب
4,707.0300
الليرة الذهب
987.3250
جرام الفضة
2.0261
مواقيت الصلاة في تركيا
Virginia
11°
موقع ادويت
الملابس و الاحذية و الاكسسوارات
الملابس
الاثاث المنزلي و المكتبي
اثاث الصالات
اثاث الملاعب
اثاث الفيلات
منتجات اخرى
أسعار العملات
المبيع
الشراء
الدولار الامريكي
3.6637
اليورو
4.3302
الريال السعودي
0.9750
الجنيه الاسترليني
4.8029
الدينار الكويتي
12.1068
الدرهم الاماراتي
0.9981
الجنيه المصري
0.2076
الدينار العراقي
0.0031
الدينار البحريني
9.7259
الريال القطري
0.9698
الدينار الليبي
2.6829
الريال العماني
9.5130
الدينار الاردني
5.1812
الدينار الجزائري
0.0321
الدرهم المغربي
0.3895
الليرة السورية
0.0071
الدولار الامريكي
3.6618
اليورو
4.3270
الريال السعودي
0.9745
الجنيه الاسترليني
4.7984
الدينار الكويتي
12.0198
الدرهم الاماراتي
0.9964
الجنيه المصري
0.1965
الدينار العراقي
0.0031
الدينار البحريني
9.7051
الريال القطري
0.9680
الدينار الليبي
2.6650
الريال العماني
9.5039
الدينار الاردني
5.1619
الدينار الجزائري
0.0316
الدرهم المغربي
0.3889
الليرة السورية
0.0071
TRY
USD
EUR
سعر الذهب اليوم
المبيع
الشراء
جرام الذهب
151.3300
جرام الذهب عيار 18
110.5440
جرام الذهب عيار 14
86.3152
اونصة الذهب
4,707.0300
الليرة الذهب
987.3250
جرام الفضة
2.0261
جرام الذهب
151.1990
جرام الذهب عيار 18
110.4600
جرام الذهب عيار 14
86.2497
اونصة الذهب
4,705.3800
الليرة الذهب
968.4180
جرام الفضة
2.0209
rahafsafe
كاتب الموضوع
الخميس, 01 أيلول 2016, 11:56

مسيرة التعليم في تركيا ومحطات العلمانيه والاسلام

111

مراحل التعليم 

تفاصيل التعليم قديما  ​

 

 

مرت مسيرة التعليم في تركيا خلال العقود والازمنة الماضية محطات كثيرة ساهمت بالتأثير على أنظمة ومسيرة التعليم في الولايات التركية، وكان اخرها هي جهود حكومة الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان" التي أضافت ضمن المناهج والدروس المقررة مناهج دينية مثل القران الكريم وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم كدروس اختيارية في المرسة المتوسطة، كما ورفعت الحظر عن الحجاب بعد ان كان ممنوعا على المعلمات والطالبات في المدارس والجامعات التركية. هذا، والغت دروس الأمن القومي في الثانوية وادخال المناهج اللغة الأجنبية؛ كالإنجليزية والعربية والكردية الى المدارس الحكومية وبشكل اختياري لمن يرغب ان يدرسها. وبعد ان كان الطلاب يشترون كتبهم الدراسية ساهمت حكومة اردوغان بتوفيرها لهم مجانا.
 

اضافة الى ذلك تم تغير مناهج التعليم الاساسي بعد مرور 64 عاما على النظام القديم. ففي نظام التعليم الجديد اخذت العلوم المختلفة مثل التفكير النقدي والابداعي وحل المشكلات وريادة الاعمال بالاضافة .الى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزنها في نظام التعليم الجديد. وكذلك ارتفاع مستوى التعليم في تركيا باتجاه المجتمع المبني على المعرفة وقد ركز إردوغان على تعليم المرأة التركية التي حرمت في السابق من التعليم الجامعي بسبب تحجبها.

وفي هذا التقرير نعرض أبرز المحاطات التي مر بها التعليم في تركيا منذ العهد العثماني،  

 نبذة عن تاريخ التعليم في الدولة العثمانية:
كان التعليم الديني المرتبط بالمساجد، والكتاتيب والزوايا وأصحاب الطرق، هو الركيزة الأولى عند قيام الدولة العثمانية، ثم تطور بعد ذلك وأخذت في إقامة المدارس في مختلف أنحاء الخلافة العثمانية وكانت الدولة تنفق على بعضها والبعض الأخر كان ينفق عليه من الأوقاف الخيرية أو بعض المحسنين. 
ثم أن خلفاء بني عثمان حاولوا على الدوام تحديث التعليم وخاصة عندما بدأت الخلافة احتكاكها مع أوروبا في بضع معارك أحس العثمانيون بحاجتهم إلى إصلاح النظام التعليم لكي يحافظوا على تفوقهم العسكري. 
وكان من بدأ بالإصلاح السلطان سليم الثالث عام 1766م، إذ أقام مدرسة الهندسة عام 1793م، ثم قام من بعده أخوه السلطان محمود الثاني بخطوات واسعة نحو بناء جيش حديث فأرسل البعثات العسكرية إلى عواصم الدول الأوربية وخاصة فرنسا، وتبع ذلك افتتاح المدارس العسكرية الواحدة بعد الأخرى حتى القرن التاسع عشر لتدريب الأتراك في التخصصات المختلفة التي يحتاجها الجيش، مثل الطب عام 1827م، والموسيقى عام 1838م.

قانون للتعليم الإلزامي: 
لقد أحست الدولة العثمانية بحاجتها إلى التعليم لإدارة الدولة ومؤسساتها المتكاثرة كل يوم فأخذت تقوم بإنشاء مؤسسات تعليمية غير عسكرية لتزايد الطلب الاجتماعي على الإداريين المدريين إلى افتتاح مكتب المعارف لإعداد القادة ومكتب العلوم الأدبية لإعداد المترجمين، ودار المعلم لتوفير المدرسين. 
ثم صدر قانون التعليم الإلزامي في الدولة العثمانية عام 1834م، في عهد السلطان محمود الثاني ولكنه لو يوضع موضع التنفيذ. وذلك لعجز الدولة عن تامين المبالغ المالية لذلك ودخولها حروف مع دول أوروبا وروسيا، والفرس في الجنوب وضعف الإدارة في الدولة بوجه عام. 
وقد حاولت الدولة افتتاح المدارس الابتدائية والثانوية ولقد بلغت المدارس الثانوية عام 1851م، ست مدارس انتظم بها (870 تلميذاً) تلقوا تعاليمهم في اللغة العربية والتركية والفارسية والتاريخ الإسلامي العثماني والعالمي والعلوم الدينية. 
ولقد حاولت الدولة العثمانية افتتاح المدارس الابتدائية للصبيان في كل مدينة أو قرية كبيرة، وأما التعليم الثانوي فكان يقدم في المدارس السلطانية الموجودة في عواصم المديريات.  وفي عام 1876م، صدر قانون نص على أن التعليم الابتدائي إلزامي لكل الأطفال في الدولة، ونص على مجانية التعليم. ومنذ عام 1879م، ظهرت المدارس العلمانية إلى جانب المدارس الدينية التي يديرها العلماء، أما المدارس العلمانية فكانت الدولة تكفل لها حريتها في التعليم بدون رقيب وعلى النمط الغربي. 
ولقد تطور التعليم في تركيا في هذه الفترة أي بعد عام 1885م، في الاتجاه العلماني، إذا افتتحت مدرسة للفنون الجميلة وأخرى للغات وثالثة للقانون ورابعة للمالية والتجارة وأنشئت مدارس التعليم الفني والمهني.  وافتتحت الجامعة العثمانية عام 1900م المدارس غير إسلامية. 
لقد كفلت الدولة العثمانية لمواطنيها غير المسلمين حقهم في التعليم فأنشئت مدارس للملل المختلفة، وهي المدارس التي تقيمها الطوائف الدينية غير إسلامية الخاضعة للدولة. 
وتم افتتاح مدارس تبشيرية للبعثات التنصيرية الأمريكية والنمساوية والفرنسية والإنجليزية والألمانية والإيطالية التي افتتحت في عديد من المدن الكبرى بالولايات العثمانية ولقد أدى ضعف الدولة العثمانية إلى كثرة هذه المدارس وعدم السيطرة عليها، حتى أن هذه المدارس كان لها دوراً في إسقاط الخلافة. 
ولقد كان من أهم الملاحظات على هذه الفترة هي تطور التعليم العلماني وجمود التعليم الديني ورعاية الدولة للتعليم العلماني والأنفاق عليه واستعمال خريجيه في دوائر الدولة، وتحييد التعليم الديني وطلابه في الوظائف الدينية فقط، وقد ساعد هذا التوجه في ظهور الثقافة الأوربية والتقليد في حياة الأفراد في الدولة العثمانية وأخذت الحكومات التقدمية تعطي الفرص للابتعاث والسفر لطلابها إلى أوروبا وتنفق بسخاء على هذه المدارس. 

التعليم الحديث في تركيا
عندما أعلن اتاتورك قيام دولة تركيا الحديثة والعلمانية، ووجوب أن تحلق تركيا بالحضارة الغربية، وعلم أن المدخل إلى ذلك هو التعليم حيث أن (90%) من الأتراك أميين وأن ثلث السكان من الأطفال دون التاسعة، وأن الفرصة المواتية هي التعليم والتأثير في عقول الأمة بغرس القيم والمفاهيم التي تتبناها الدولة الحديثة لا يتم إلا عن طريق التربية أم بتعميم المدارس وإلزامية التعليم ومجانيته لكل طفل، وذلك كما يلي: 
1- إنهاء ثنائية التعليم التركي بين التعليم الديني والتعليم الحديث، ولهذا صدر في عام 1924م ، قانون بتوحيد التعليم ووضع جميع المؤسسات التعليمية تحت سيطرة الدولة، وتشرف عليه وزارة التربية الوطنية. 
2- إدخال العلمانية في كل صور التعليم وتقليص الجانب الديني. 
3- تحريم تدريس الدين في جميع المدارس حتى التبشيرية والتزام المنهج العلماني في التعليم. 
4- إغلاق أي مدرسة لا تلتزم لهذه الإجراءات. 
5- استدعاء عدد من التربويين المشهورين في ألمانيا وأمريكا وبلجيكا، وعلى رأسهم جون ديوي لدراسة مشكلات التعليم التركي واقتراح الحلول المناسبة لمواجهتها . 
6- شهد تعليم البنات في تركيا في عهد الجمهورية تطوراً بارزاً إذ ارتفعت نسبة البنات الملتحقات بالتعليم الابتدائي من (18.4%) عام 1923م ، إلى (35%) عام 1932م ، كما ارتفعت نسبتهن في التعليم الثانوي من (10.8%) إلى (19.5%) ، وفي التعليم الفني من (21%) إلى (34.5%) في نفس الفترة.

التعليم العام بعد عام 1960م ( الحكم العسكري )
في عام 1960م، قامت ثورة انقلاب عسكري على الحكم الجمهوري في الدولة وتسلم الجيش قيادة الدولة. 
وفي هذه الفترة ركز العسكريون على التعليم باعتباره أحد المشكلات الرئيسية التي تعاني منها الجمهورية التركية وركزت الدولة على التعليم الريفي إذ ما زال يعاني من أمية الأطفال والشباب، وذلك بتعميم التعليم الابتدائي ورفع معدلات القيد بالتعليم الفني وتحسين مستوياته في المرحلة الثانوية، وأصبح ذلك من أهم القضايا الملحة على المجتمع التركي، وقد استخدمت الدولة في ذلك ضباط الجيش وكلفتهم بالتدريس في هذه المدارس لسد العجز في المعلمين. 

ويلاحظ خلال هذه الفترة ( حكم العسكريين ) ارتفاع نسبة المقيدين بالتعليم الابتدائي حيث وصل إلى (90%) من الفئة العمرية 7-12، وبلغ عدد التلاميذ بهذه المرحلة عام 1972م 5.780.000 تلميذ. 
وارتفع في المرحلة المتوسطة فبلغ عدد الطلاب المسجلين في نفس العام 982 ألف طالب، وبلغ قيد الطلاب بالمرحلة الثانوية في نفس العام 248 ألف طالب. 
وباختصار يلاحظ أن هذه الفترة شهدت توسعاً هائلاً في عدد المدارس وعدد المدرسين وعدد التلاميذ. 

التعليم في عهد الحكم الديمقراطي
في عام 1973م، أفسحت الحكومة العسكرية المجال لإقامة نظام ديمقراطي لحكم تركيا في ظل حماية الجيش، وتم انتخاب ول رئيس لهذه الحكومة، وقد حاولت الدولة في هذا العهد الجديد لها أن تجعل من أهم أولوياتها تطوير التعليم حيث أن التعليم في تركيا عانى كثيراً من التغيير والارتجال والتقلب، ولم يقم بالدور المأمول في تطوير وتحديث المجتمع وخاصة في الأرياف. 
وقد أصدرت الحكومات المنتخبة خلال هذه الفترة عدة نظم وقوانين لتجديد التربية وبلورة النظام التعليمي وتخفيض بدء سن التعليم إلى السادسة بدلاً من السابعة، ومد فترة التعليم الإلزامي إلى ثماني سنوات بدلاً من ست سنوات وإدخال أنماط جديدة في التعليم الثانوي وتعليم الكبار والعناية بالتعليم الخاص للأطفال المعاقين والموهوبين، وشمل التطوير في مناهج المرحلة الابتدائية بشقيها الابتدائي والمتوسط. 
وارتفع عدد الطلاب المقيدين خلال هذه الفترة في كل المراحل، إذ بلغ عدد الطلاب المسجلين بالمرحلة الابتدائية عام 1987م 6.880.304 طالباً، المرحلة المتوسطة 2.556.630 طالباً، والمرحلة الثانوية 2.556.630 طالباً، والتعليم الفني والمهني 720.000 طالباً. 

الأنفاق على التعليم 
ينفق على التعليم في تركيا من الميزانية العامة للدولة، ومن الأموال المخصصة للتعليم في ميزانية المحافظات، ومن المعونات المالية التي يتلقاها النظام التعليمي من الأفراد والهيئات. وهذا الجدول يبين قيمة الأنفاق على التعليم من الميزانية العامة للدولة، وقد أعددته بهذا الشكل ليكون واضحاً للقارئ. 

جدول الإنفاق على التعليم
ميزانية التعليم الميزانية العامة السنة
عام 1927م بلغت 3% بقيمة 7 مليون ليرة تركية 
عام 1935م  بلغت 5 % بقيمة 10 مليون ليرة تركية 
عام 1940م بلغت 7% بقيمة 21 مليون ليرة تركية 
1981م بلغت 8.9% بقيمة 1.540.965.307 ليرة تركية
وفي عام 1984م بلغت 10.62 % وبقيمة 3.211.982.000 ليرة تركية 

ويلاحظ أن نسبة الأنفاق على التعليم تزداد مع التقدم الزمني ويخص التعليم الابتدائي بالنصيب الوافر من هذه الميزانية، إذ بلغت عام 1983م، (43%) من ميزانية التعليم.

السلم التعليمي في تركيا
منذ قيام جمهورية تركيا على يد مصطفى كمال اتاتورك، فما زال الإطار العام لتنظيم الهيكل التعليمي يستند إلى ثلاث مراحل تعليمية، وتسبق هذه المراحل الثلاث مرحلة ما قبل التعليم الابتدائي وتستمر من الثالثة إلى السادسة من العمر.   ويبدأ العام الدراسي في تركيا في شهر سبتمبر من كل عام وينتهي في شهر يونية. 

 

 

111
اضافة رد جديد
الاسم
إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى {{ خصوصية المنتدى }}
  • يمكن لأي زائر الحصول على التسجيل والانضمام الى منتدى اصدقاء تركيا .
  • وينقسم التسجيل في المنتدى إلى قسمين {{ اذهب للتفاصيل }}

   [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو  التشهير باشخاص او مؤسسات . " المنتدى للمنفعة العامة " 

 

منتدى اصدقاء تركيا هو منتدى شامل لجميع الفعاليات السياحية والصناعة والتجارية والخدمية في تركيا. 

كما ويهتم في المقالات في جميع المجالات التى تهم الزائرين العرب خاصة.

عرض تقارير مصورة  و الفيديوهات التسويقية حول تركيا  نقاشات وتجارب في كل مايتعلق بتركيا

    التعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

المزيد من المواضيع في الدراسة في المعاهد والمدارس التركية | مواضيع عامة عن التعليم في تركيا
الموضوع \ كاتب الموضوع المشاركة الأخيرة المشاركات المشاهدات
maherterkawi
كاتب الموضوع
بواسطة : ناديا احمد
15/10/2017
2 212
Hanan Lahham
كاتب الموضوع
بواسطة : Khadija telli
26/09/2017
2 445
nader munajjed
كاتب الموضوع
بواسطة : nader munajjed
06/09/2017
1 542
Ömer sh
كاتب الموضوع
بواسطة : Ömer sh
25/08/2017
1 660
salma-la
كاتب الموضوع
بواسطة : salma-la
18/08/2017
1 928
عرض المزيد
أقسام مشابهة
المواضيع : 552
المشاركات : 552
المشاهدات : 340,483
المواضيع : 98
المشاركات : 98
المشاهدات : 47,206
سوق ادويت الالكتروني
عروض البيع و الايجار
السياحة في تركيا
صور تركيا
الدراسة و الجامعات في تركيا
الشركات السياحية في تركيا
شركات الشحن في تركيا
المطاعم في تركيا
عمليات التجميل في تركيا
زراعة الشعر في تركيا
علاج الاسنان في تركيا
منتدى اصدقاء تركيا
اخبار تركيا
فرص العمل في تركيا
دليل الشركات الصناعية
دليل الشركات الخدمية
العقارات في تركيا
سعر صرف الليرة التركية
المعارض في تركيا
سعر الذهب في تركيا
ADWHIT.COM
© 2017